مجلة الاستثمار و التمويل

مجلة الاستثمار و التمويل دليلك لاستثمار ناجح تعلم أسرار السوق قبل أن تبدأ دراسة ميزانية الشركات الموزعة للأسهم اختيار صناديق استثمار الأسهم

تقليل مخاطر السوق

لا يستطيع المستثمرون فعل الكثير حيال تقلبات السوق بالنسبة للاستثمار في الأفق الزمني القصير، لأن احتمال الخسارة الممكنة يكون غالباً بالنسبة للأسهم و

إقرأ المزيد

أعد قائمة “لماذا” الخاصة بك

خطة عمل لثمانِ وأربعين ساعة أعد قائمة “لماذا” الخاصة بك– واحدة للبيت وأخرى للعمل. يوجدعلى رأس قائمة “لماذا” الخاصة بعملي قصة “كايت”. اختر أقوى مايلهمك، وحدد منها ثلاث نقاط

إقرأ المزيد
‏العوامل التييجب دراستها عند إجراء عملية الفرز في قطاعات محددة ‏تعد الخطوة الأولى التي يجب اتخاذها عند الاستثمار في قطاعات محددة هي تحديد القطاعات الفعلية التي تمارس فيها الشركات نشاطها، فعلى سبيل المثال، تصنف شركتا فيدرال إكسبرس ويونايتد بارسل سرفيس على أنهما ضمن شركات القطاع الصناعي،أما صناديق الاستثمار العقاري فمصنفة على أنها تنتمى إلى القطاع المالي، أما مواقع مثل "إي باي إنك" و "أمازون . كوم" فمصنفة على أنها من القطاعات الاستهلاكية.
كما هو موضح في الشكل ( 9-1 ) يشكل القطاع المالي حالياً أكبر نسبة من أي قطاع من قطاعات مؤشر "إس أند بي500"؛ فهو يمثل ما يقرب من 21 ‏% من إجمالي حجم المؤشر. ‏وتعد صناعة البنوك الفرعية بالقطاع المالي أكثر المجالات الاستثمارية شيوعاً، فعندما تنخفض أسعار الفائدة أو يكون من المتوقع أن تتدهور في المستقبل القريب فإن الأسهم في القطاع المصرفي عادة ما يتوقع بصفة عامة أن يظل أداؤها جيداً. إن الهامش بين سعر الإقراض والاقتراض يتسع في ظل انخفاض أسعار الفائدة مما يوفر فرصة لتحقيق أرباح مرتفعة. وتحاول البنوك في الوقت الحالي إخفاء معدلات أسعار الفائدة، ولكن عندما…
يرى معظم المحللين أن نسبة السعر إلى قيمته الدفترية هي وسيلة التقييم المثلى الوحيدة لتقييم السهم المصرفي، فمن السهل تقييم أصول السهم المصرفي، وذلك من خلال استخدام القيمة الدفترية كأداة تقييم عن غالبية الصناعات الأخرى. وبصفة عامة، يحظى السهم المصرفي ذو نسبة السعر إلى قيمة الدفترية المنخفضة بتقييم جذاب. وتتأثر الأسهم المصرفية بقوى خارجة عن سيطرتها مثل التغييرات التي تطرأ على سعر الفائدة. وعلى المدى الطويل، سوف تكون أفضل الأسهم المصرفية هي تلك التي تحصل على تقييم جذاب وفي حالة مالية قوية.
‏من بين الصناعات الفرعية المميزة الأخرى بالقطاع المالي والتي يفضل بعض المستثمرين الاستثمار فيها هي صناديق الاستثمار العقاري. وخلال السنوات القليلة الماضية، تفوق أداء تلك الصناديق على متوسط أداء السوق حيث ارتفع متوسط صندوق الاستثمار العقاري بمقدار 74 % منذ أواخر عام 1999. ‏ويفضل المستثمرون الاستثمار في تلك الصناديق بدلاً من امتلاك العقارات مباشرة لأن المرء في هذه الحالة لن يضطر للقلق حيال مبالغ الرهن أو
‏ينبغي على المستثمرين الذين يبحثون عن أسهم صناديق الاستثمار العقاري البحث عن الشركات ذات مستويات الدين المنخفضة والتصنيفات الائتمانية المرتفعة. ويجب أن تشير نسب تغطية الفائدة إلى وجود احتياطي كاف لسداد مبالغ الدين. وسرف يتوافر لدى الشركات التي تتمتع بتلك الخصائص قدر أكبر من المرونة المالية تمكنها من المضي قدماً. وتكون الشركات ذات تصنيف جودة "إس أند بي" المرتفع (تصنيفات الأرباح وتوزيعات الأسهم) في هذا القطاع مرغوباً فيها لأن غالبية مستثمري صناديق الاستثمار العقاري يرغبون في أن تفي أسهمهم بالتوقعات الخاصة بالأرباح وسداد توزيعات الأسهم بانتظام.
‏ومن المرغوب فيه حصول المرفق على تصنيف دين جيد، فهو بمثابة مؤشر على أن الميزانية العمومية قوية، وأن الشركة تتمتع بصحة مالية جيدة. ويجب أن تكون الشركة قادرة على تحقيق الأرباح، وهو الأمر الذي يمكن قياسه من خلال نسبة عائد الملكية. وبالنسبة لغالبية شركات المرافق، فإن عائد الملكية يتراوح ما بين 10 % و 13 ‏%. إن انخفاض عائد الملكية عن 10 % قد يعني أن هناك بعض مشاعر القلق إزاء النشاط الذي تزاوله الشركة، أو ارتفاع عائد الملكية لما يربو على 13 ‏% قد يعني من ناحية أخرى أن هناك احتمالاً لخضوع الشركة للفحص الرقابي خاصة إذا كان عائد…
‏بين الحين والآخر يسعى العديد من المستثمرين إلى العثور على الأسهم الرابحة في قطاع المستحضرات الطبية. ويرى كثيرون أن هذه الأسهم أسهم دفاعية راسخة، فارتفاع المتوسطات العمرية للسكان واحتياج المجتمع للرعاية الصحية والتقدم العلمي تجتذب العديد من المستثمرين إلى تلك الأسهم. ومن الواضع أن هناك تأثيرات خارجية في هذا القطاع يستحيل إجراء الفرز عليها مثل إجازة براءات الاختراعات والإجراءات الحكومية والتلويح يفرض قيود غلى الأسعار والقضايا القانونية. ومع هذا تظل هناك معلومات عن هذا القطاع تسمح يفرز أفضل الشركات به وعند البحث عن
‏لقد أثارت أسهم الطاقة في الآونة الأخيرة اهتمام المستثمرين، حيث بلغت أسعار النفط والغاز الطبيعي أعلى مستوياتها خلال جيل من الزمن، حيث تحدت أسعار البترول نقطة الـ " ستين دولاراً " للبرميل. وإلى جانب أهميته كمصدر للحرارة في المنازل ووقود للسيارات يدخل النفط في تصنيع منتجات مثل: البلاستيك، والدواء، والطلاء. وحتى إذا هبطت أسعار النفط في المستقبل فيبدو أن الأمر سوف يستغرق بعض الوقت حتى يصل إلى مستويات غير مكلفة.