مفاجآت الأرباح الإيجابية للمستثمرين

تقدم مفاجآت الأرباح الإيجابية لكل سهم أو عمليات الشراء الداخلية الحديثة للأسهم أو كلاهما معاً مؤشرات إضافية بأن الأمور تجري في اتجاه إيجابي لتلك الأسهم. وتشير مفاجآت الأرباح الإيجابية إلى أن المحللين قد قللوا من شأن مستوى أداء الشركة مما يستتبعه عادة ارتفاع مماثل في سعر السهم لتعزيز رقم الأرباح القوى. أما إذا لم ترتفع قيمة السهم، عندئذ قد يبدو الأمر وكأن هناك صفقة هائلة تلوح في الأفق. إن أسهم النمو بسعر معقول التي تشهد عمليات شراء داخلية حديثاً تزيد من حماس أي شخص يفكر في شرائها. فالعالمون ببواطن الأمور داخل الشركة يدركون احتمالات نمو الشركة في المستقبل أكثر من أي شخص آخر. ولقد أثبتت الدراسات أن العاملين داخل الشركة تمكنوا من استباق السوق في عمليات الشراء ولكنهم أخفقوا في تحقيق ذلك بالنسبة لعمليات البيع.

 

العوامل النوعية للنمو بسعر معقول

إن العوامل النوعية الرئيسية التي يجب أن يفكر فيها المستثمر عند تشغيل الشاشة الخاصة بالبحث عن أسهم النمو بسعر معقول ستكون عبارة عن انعكاس لطبيعتها المختلطة التي تجمع بين أساليب النمو والقيمة في آن واحد. وهنالك سؤالان رئيسيان يجب أن يطرحهما المستثمر بشأن أسهم النمر بسعر معقول وهما:

· هل النمو دائم؟

· لماذا يتم تسعير السهم بشكل غير باهظ؟

يبدو ظاهرياً أن تلك الأسهم تجمع أفضل ما في عالمي النمو والقيمة حيث تحقق نمواً ملحوظاً في الأرباح والعوائد. وينبغي على المستثمر من خلال تحليلاته الخاصة، أو من خلال مساعدة إحدى شركات السمسرة أو الأبحاث الخاصة، القيام بفك طلاسم الأسباب التي تجعل تلك الأسهم تبدو بهذه الجودة. وفي كثير من الحالات يمكن تحقيق صفقات ناجحة عن طريق شراء هذه الأسهم.

 

خلال السنوات الأخيرة، أصبح لأسهم مقاولي البناء والتعليم الخاص وشركات خدمات الطاقة تمثيلاً ضخماً في عالم أسهم النمو بسعر معقول. ولكل مجموعة من هذه المجموعات عوامل نوعية تنتقص بعضاً من تقديراتها المالية الجذابة طويلة الأجل. ففي أوائل الألفية الجديدة ارتفعت أسهم المقاولات ارتفاعاً فاشلاً، بينما كانت معدلات فائدة الرهن العقاري تشهد أدنى مستوى لها خلال جيل من الزمن. فلقد استفادت تلك الشركات من ارتفاع معدل الطلب على وحدات الإمكان ارتفاعاً هائلاً من جراء انخفاض معدل الفائدة على القرض العقاري، وبينما كانت عوائد المقاولين وأرباحهم تزيد باطراد، كانت نسب السعر والأرباح المستقبلية الخاصة بهم أقل من متوسطات السوق ويرجع السبب الرئيسي الذي يجعل تلك الأسهم تبدو رخيصة للغاية إلى شعور المستثمرين بأن معدلات الفائدة سوف ترتفع مما يحد من القدرة على تحمل تكاليف امتلاك المنازل، وبالتالي سيؤدي هذا إلى هبوط حاد في الطلب على الإسكان.

Rate this item
(0 votes)

أضف تعليق

كود امني
تحديث