كيف تحدد مقاييس أسهم الاستثمار و التمويل؟

يفضلون المستثمرون الذين يخالفون الاتجاه العام التعامل في الشركات متوسطة و كبيرة الحجم و التي تكون نسبة أسعار أسهمها إلى أرباحها منخفضة للغاية. يستخدم " ديفيد درمان "، مدير الاستثمارات في شركة " درمان فاليو مانجمنت " واحد مؤبدي استراتيجية مخالفة الاتجاه العام للمستثمرين، عدداً من المقاييس و المعايير الموضوعية في تحديد الأسهم ذات أقل سعر بالنسبة لأرباحها. لذا، يقوم " درمان " باختيار 20 ‏% من الأسهم ذات النسب الأقل من بين تلك الأسهم. كذلك، يبحث " ديفيد درمان " عن الأسهم التي تكون معدلات نمو عائداتها مرتفعة و يكون عائد توزيع أرباحها كبيراً . كما يبحث أيضاً عن الأسهم التي تكون نسبة أسعارها في السوق إلى قيمتها الدفترية منخفضة. هناك الكثير من المعايير الأخرى التي يستخدمها " درمان " في اختيار ألأسهم المتوقع أن يرتفع أداؤها في البورصة بمرور الوقت. 

 

‏لكي تنجح في أن تكون مستثمراً مخالفاً للاتجاه العام للمستثمرين الآخرين، فإنه ينبغي عليك أن تكون مستعداً للسير في الاتجاه المعاكس لبقية المستثمرين الآخرين في البورصة. ففي كثير من الأحيان، يقف هذا المستثمر بمفرده دون أية مساندة، مفضلاً شراء الأسهم التي لا يعيرها المستثمرون الآخرون أي اهتمام. 

 

‏استراتيجية الاستثمار و التمويل في ضوء المعلومات و البيانات الكمية. يعتمد المحللون الكميون بشكل كبير على برامج الكمبيوتر الخاصة بهم و التحليل الكمي في اختيار أفضل الأسهم في صناعات محددة. و هم يستخدمون التقنيات الحديثة في تحليل الأرقام. و يقوم المحللون الكميون باتخاذ القرارات المتعلقة بالشراء أو المبيع بشكل أساسي في ضوء النتائج التي يتوصلون إليها باستخدام برامج الكمبيوتر. لهذا السبب، تجدهم منهمكين دائماً في إدخال الأرقام و إجراء التعديلات على أمل تصميم برنامج كمبيوتر لا يضاهيه أي برنامج آخر. فالهدف الذي يسعى إليه الأشخاص الذين يتبعون تلك الاستراتيجية هو تصميم برنامج كمبيوتر نموذجي قادر على تحديد أفضل الأسهم و اختيارها. كذلك، يعتقد هؤلاء المحللون أن عملية اختيار الأسهم يجب أن تتسم ‏بالموضوعية و الحاد التام و أن تكون بعيدة كل البعد عن تأثير المشاعر و الأهواء الشخصية لذلك. فهم يعتمدون على جهاز الكمبيوتر بشكل أساسي في إجراء الحسابات الخاصة بهم. 

 

‏يقوم " لويس نافليار " الرئيس التنفيذي لشركة " نافليار و شركاه " بتحسين و تطوير برامج الكمبيوتر التي يستخدمها بصفة مستمرة في تحديد أفضل الأسهم و اختيارها. و لا يهم " نافليار " ما إذا كانت الأسهم التي يشتريها متنامية القيمة أو مقدرة بأقل من قيمتها طالما كانت تستوفي المعايير التي أدخلها في برنامج الكمبيوتر الخاص به. و يستخدم كل محلل كمي مجموعة مختلفة من المعايير في تحديد أفضل الأسهم المتداولة في السوق. غير أن هناك معياراً واحد. مشتركاً بين جميع المحللين الكميين ألا و هو الاعتماد على جهاز الكمبيوتر في اختيار الأسهم التي يتم شراؤها أو بيعها.

 

 

 

Rate this item
(0 votes)

أضف تعليق

كود امني
تحديث