‏كيفية إنشاء مشروع أو نشاط مربح

هناك عدة طرق لإنشاء مشروع مربح

ابحث عن طرق لإضافة قيمة إلى المنتج

‏من ضمن الطرق التي يمكن من خلالها إضافة قيمة إلى المنتج هي أن يتم إحضار هذا المنتج أو الخدمة من مكان آخر وجعلها متاحة في السوق المحلي. بإمكانك تحقيق ربح من خلال ابتكار منتج أو خدمة ثم بيعها بسعر أعلى من إجمالي تكاليف إنتاجها. يمكنك أن تصبح ثرياً إما من خلال بيع منتجات أو خدمات قليلة بربح عالٍ أو من خلال بيع منتجات أو خدمات كثيرة بأسعار منخفضة وارباح قليلة.

 

‏أما أفضل استراتيجية يمكن أن تتبعها فهي - بالطبع - بيع كميات من المنتجات بربح قليل على كل وحدة. تم تكوين ثروات عظيمة ببيع كميات ضخمة من المنتجات على مستوى مناطق واسعة - وبالتالي توسيع السوق وتقليل الاعتماد على عملاء أقل.

‏فمثلاً انظر إلى الفرق بين بيع اليخوت وبيع العلكة أو الحلوى. هناك عدد قليل من الثروات التي بنيت على بيع اليخوت بينما هناك عدد كبير من الثروات التي بنيت على بيع العلكة والحلوى. القاعدة الأساسية هي: ´´ إذا أردت أن تتناول العشاء مع النبلاء، فلابد أن تبيع للعامة ´´. إن أفضل طريقة ناجحة لتكوين مؤسسة هي أن تبيع كميات كبيرة من المنتجات مع الاعتماد علي الربح بدرجة قليلة على كل وحدة.

ابدأ في مجال راسخ

‏البداية في مجال راسخ تعتبر أحد المفاتيح الأساسية الأخرى للنجاح. ولا تحاول تقديم منتجات أو خدمات جديدة إلا بعدما ترسخ قدميك في مجالك. حيث نجد أن أحد الأسباب التي يرجع إليها فشل كثير من رجال الاعمال هو  الأفكار التي تتسم بالمبالغة الحمقاء ودخولهم السوق الأول مرة بمنتج جديد لم تتم تجربته ولم يثبت وجوده. لا تقع في مثل هذا الشرك.

ثق بنفسك

اقرأ كل ‏منشور, واستكشف كل فرصة حتى تستوعب كل الأفكار ولكن في النهاية ثق بنفسك وبما يمليه عليك ضميرك فهو يخبرك بعمل الشيء المناسب. كل رجال الأعمال العظماء أصبحوا كذلك بالاستماع إلى ما يمليه عليهم ضميرهم أو إحساسهم الداخلي.

وبالطبع لن يفشل أبداً نداء العقل في أن يؤدى بك إلى التميز. وبقدر ما تكتسب من المعرفة والخبرة، ‏يكون نداء العقل أفضل وأكثر حدة ودقة.

‏فعندما تبدأ في إمداد عقلك بصور مرئية للثروة والنجاح, وعندما تبدأ في البحث في كل مكان بهذا بدأت في جذب الأشخاص المناسبين والفرص اللازمة لتحقيق أهدافك وبالتالي يعير نجاحك مؤكداً ومحتوماً.

الفرص متاحة في كل مكان

‏لم تكن هناك فرص متاحة لكثير من الناس لإنشاء وتكوين مشارين ومؤسسات ناجحة أكثر مما هو متاح اليوم. إن الفرص الواضحة والمتاحة أمامك لا يحدها إلا خيالك، وبما أن خيالك غير محدود فإن الفرص المتاحة أمامك غير محدودة وسوف تتعلم كيفية تسويق وبيع أي منتج تريد تقديمه للسوق.

تدريبات عملية

1. أمعن النظر ثم حدد نوع المنتج الذي تهتم بإنتاجه وبيعه. إن درجة حبك واهتمامك لمنتجك يحدد درجة نجاحك فيه.

2.  افحص السوق وحدد الاحتياجات التي لم تتم تلبيتها والمشاكل غير المحلولة التي يمكنك عمل شيء بشأنها من خلال منتج جديد أو موجود فعلاً. ابحث عن الفرص في كل مكان.

‏3. اختبر أفكارك عن المنتجات أو الخدمات الجديدة التي تقدمها وذلك من خلال الحصول على أفكار من الآخرين والتعرف على وجهات نظرهم بقدر الإمكان.

ليتسع صدرك للشكوك وردود الأفعال السلبية. فربما يكون بها بذور الأفكار الخاصة بالتطوير.

4‏. اشترك اليوم في معظم المجلات والجرائد التجارية اليومية المتخصصة في المجال الذي تعمل فيه. اقرأ الأقسام الخاصة بـ " الفرص التجارية " واتصل للحصول على المعلومات، وبقدر ما يكون لديك من معلومات, يكون النجاح ‏حليفك. 

5‏. تصفح الإنترنت وحدد المعارض التجارية التي تقام لعرض منتجات في مجال تهتم به. قم بعمل خطط لحضور وقضاء ‏يوم أو يومين متحدثاً إلى العارضين عن الإمكانيات المستقبلية لمنتجك.

6. تريث ولا تسرع وقم بإعداد خطة لنشاطك قبل إنفاق المال في مغامرة تجارية جديدة. حدد مصدر مبيعاتك وكم ستكون تكلفتها والربحية المحتمة لها.

حافظ على هذه النظرية : " سوف يكون هناك دائماً حقل جديد متاح فيه عقل متفتح ويد ترغب في البناء ".

 

"تشارس. أف كتيرين "

 

v ‏. استخدم ذكاءك وخيالك بدرجة أكثر من استخدامك للمال كي تنجح في مجالك. اقتصد دائماً في النفقات.

 

 

 

Rate this item
(0 votes)

أضف تعليق

كود امني
تحديث