صناديق الاستثمار المشتركة

ومن النقاط الأساسية الجاذبة للمستثمرين هي أن صناديق الاستثمار المشتركة توفر التنويع بتكلفة منخفضة نسبياً. وتتطلب من تلك الصناديق حوالي 250 دولاراً لفتح حساب فيها، بينما تصل نسب النفقات ( الإدارة والرسوم المتعلقة بها ) إلى أقل من 1 %. وتنخفض نسبة مخاطرة وتقلبات تلك الصناديق عن الأسهم الفردية، وتنخفض أيضاً النسبة اليومية لتذبذب السعر عن الأسهم الفردية. وتضم صناديق الاستثمار المشتركة العديد من الأوراق المالية، بحيث إذا تدهور مركز إحداها داخل الحافظة تدهوراً شديداً، فإن الأوراق الأخرى يمكنها تعويض الخسارة. وبصفة عامة،

فإن صناديق الاستثمار المشتركة لا يجب أن تستثمر أكثر من 5% من حافظتها المالية في ورقة مالية واحدة. ويمكن لحملة صناديق الاستثمار الاستفادة من أساليب التنويع المختلفة للمستثمرين الأثرياء بدرجة كافية لشراء أسهم مهمة في مجموعة متنوعة وواسعة من الأوراق المالية.

وتوفر صناديق الاستثمار المشتركة تنوعاً شاملاً لحافظة المستثمر من خلال إتاحة أساليب استثمار عديدة وأنواع مختلفة من الضمانات مما يقلل من المخاطر الكلية التي تتعرض لها أصول المستثمرين. وإذا كان المستثمر يرغب في الاستثمار في أصول متنوعة بدءاً بصناديق الاستثمار العقاري وحتى الأسهم الدولية بسعر معقول فسوف يجد مجموعة من الصناديق الاستثمارية المختلفة التي يمكنه الاختيار منها كيفما يشاء.

كما تجذب إدارة المحافظ المالية المحترفة العديد من الأفراد الذين لا يملكون الوقت أو الرغبة أو الخلفية اللازمة لأن يصبحوا خبراء في مجالات استثمارية محددة وتمنحهم الفرصة للإتجار ففي السوق بصفة يومية. إن الأشخاص الذين يديرون الصناديق المشتركة يكسبون قوتهم من هذه الوظيفة وينحصر عملهم اليومي في البحث عن الأوراق المالية المقيمة بأقل من قيمتها وشرائها والبحث عن تلك الأوراق المقيمة بأعلى من قيمتها وبيعها بناء على تحليلاتهم. وبصفة عامة، فإن المديرين الماليين يتمتعون بمستوى تعليمي مرتفع وخبرة جيدة في هذا المجال وعادة ما تنحصر خبرتهم في أسلوب أو وعاء استثماري واحد.

وفي أغلب الأحيان يتوفر لدى مديري المحافظ أو شركاتهم المالية الفرصة للوصول إلى قدر هائل من المعلومات المالية والإحصائيات وإقامة صلات مع الشركات التي يفكرون في الاستثمار فيها إلى جانب وجود موظفين في شركاتهم يساعدونهم في اختيار الأوراق المالية من أجل الصناديق المشتركة. وإذا ما اتصل أحد مديري المحافظ المالية بأحد كبار المسئولين بشركة ما ليسأله عن احتمالات ازدهار الشركة في المستقبل، فمن المحتمل أن يلقى قدراً أكبر من التعاون عن المستثمر الفردي الذي قد يطرح نفس التساؤل. وفوق هذا كله، لدى المديرين الماليين الفرصة للوصول إلى بيانات السوق الحاسمة وفي وسعهم إجراء صفقات ضخمة وبفاعليه أكبر من ناحية التكلفة. وفي النهاية، فإن اهتمامات مديري المحافظ المالية عادة ما ترتبط باهتمامات حملة أسهم الصندوق لأنهم يتلقون المزيد من المال بناء على مدى جودة أداء الصندوق.

ومن الأسباب الأخرى التي تجتذب المستثمرين إلى الصناديق المشتركة هو مدى ملاءمتها لاحتياجاتهم. فهذه الصناديق يسهل التعامل معها بنفس قدر السهولة التي يتم بها إجراء مكالمة هاتفية أو ضغطة صغيرة على فأرة الحاسب لشراء الأسهم. ومن السهل العثور على قيمة صافي أصول صندوق الاستثمار المشترك في قسم الاقتصاد بالصحف والإنترنت أو عن طريق الاتصال مجاناً بالشركة.

Rate this item
(0 votes)

أضف تعليق

كود امني
تحديث