إجراء عملية الفرز بحثاً عن الأسهم ذات الارتفاعات القوية

" تتجسد العبقرية المالية في وجود سوق أسهم متزايدة القيمة ".

-" جون كينيث جالبريث".

طبقاً لقوانين الفيزياء فإن الجسم المتحرك يظل في حالة حركة دائبة. ولذلك فإن المستثمرين الذين يركزون على حركة السعر يسعون لشراء الأسهم ذات القوة السعرية المرتفعة ولا يهتمون بالأمس ولا بالاستراتيجية التي تتبعها الشركة في إدارة أعمالها كما أنهم حتى لا يلقون بالاً إذا ما كانت الشركة تحقق أرباحاً أم لا، ولا يهتمون بالمجال الذي تمارس فيه نشاطها.

إجراء عملية الفرز بحثاً عن الأسهم التي تعطي توزيعات أرباح عالية

" هل تدرون ما هو الشيء الوحيد الذي يدخل السرور إلى قلبي؟ إنه رؤية أرباح الأسهم ".

-"جون دي. روكفيلر".

 

هناك قطاع من عامة المستثمرين الذين يسعون وراء الحصول على دخل من أصولهم المالية. وفي كثير من تلك الحالات يرغب المتقاعدون وكبار السن في أن تدر أمولهم شكلاً من أشكال الدخل. ومع تقدم الأمريكيين في العمر وبلوغ عدد كبير منهم سن التقاعد فمن المتوقع أن تتزايد تلك الشريحة من الأفراد خلال السنوات القليلة القادمة.

العملية الاستثمارية
توجد الكثير من أنماط الاستثمار، لكن بعضها قد لا يكون مناسباً لك. و تعد عملية شراء و بيع الأوراق المالية عملية سهلة نسبياً، لكن معرفة ما يجب شراؤه، و متى يتم بيعه تعد أكثر صعوبة. و في الأساس، تتحدد أنماط الاستثمار التي تختارها على أساس أهدافك و سماتك الشخصية. تبدأ العملية الاستثمارية بخطة استثمارية تحدد أهدافك، و تشتمل على خطة إستراتيجية مكتوبة لتحقيق تلك الأهداف، و قبل تخصيص المال اللازم للاستثمارات في خطتك.ينبغي أن يكون لـديك مـا يـكفي مـن الـنقود الـمدخرة فـي صنـدوق طـوارئ يوفـر لـك النفقـات

1- تحديد الأهداف المالية
الأهداف المالية هي الأغراض المالية التي تود تحقيقها من خلال الاستثمار. إن تحديد أهدافك يعد أول خطوة في خطة الاستثمار، و قد تشمل الأهداف ما يلي:
جمع صندوق الأموال الطوارئ في خلال ستة أشهر
شراء سيارة خلال العامين التاليين

ينبغي وضع خطة الاستثمار بشكل ملائم ظروفك المالية ( الأصول المملوكة لك، و الالتزامات المطلوبة منك)، وهي تعد شيئاً فريداً مختلفاً بالنسبة لكل شخص، و لتحديد أصولك و التزاماتك المالية، تحتاج إلى إنشاء ميزانية عمومية، بحيث تحدد أصولك ( كل شيء ذي قيمة تمتلكه) و التزاماتك ( ما تدين به).


و يطلق على الفرق بين الأصول و الالتزامات اسم صافي الأصول، و بمقارنة الميزانية العمومية التي جمعتها في مراحل زمنية مختلفة، يمكنك تحديد ما إذا كنت قد:

إن الدخل و صافي الأصول تحدد بصفة عامة اتجاه خطة الاستثمار و عادة ما يحدد عمر المرء إلى أي من مراحل دوره الحياة المالية التالية ينتمي:
مرحلة التراكم: خلال السنوات الأولي من حياتك العملية حين يزداد دخلك، سوف تجتمع استثماراتك على شكل خطط للمعاشات و التقاعد بشكل رئيسي، و عادة ما يزداد الدين بسبب أحد الرهونات، أو بسبب قرض سيارة، أو غير ذلك من أشكال الاقتراض، إلا أنك في هذه المرحلة تكون قادراً على تحمل ديون لشراء الأصول، و هي ديون تسددها بمرور الوقت. و غالبا ما يكون الاستثمار هنا على نمو رأس المال.

إن تخصيص الأصول يعني تقسيم الأموال بين الفئات المختلفة من الاستثمارات، مثل الأوراق المالية لسوق المال و السندات و الأسهم و الخيارات و العقود الآجلة و العقارات و المقتنيات. على سبيل المثال، إذا كانت كل أموالك موجودة في حسابات مدخرات، سيكون عليك أن تقرر أيها سيتم تخصيصه للأوراق المالية لسوق المال ( للاحتياجات الفورية و قصيرة الأجل) و السندات و الأسهم و الخيارات و الاستثمارات المحسوبة بأسعار مستقبلية أو أي أصول أخري، و بصفة عامة تربح الأوراق المالية لسوق المالية أقل ربح لكن معها يمكنك بشكل فوري الوصول إلى أموالك متى احتجتها. أما السندات فهي استثمارات توفر لك دخلاً منتظماً، و يكون مكسبها أكبر من الأوراق المالية لسوق المال.

أنماط الاستثمار
إن أكثر البدائل الاستثمارية شيوعاً هي الاستثمارات المالية، على الرغم من أن استثمارات الأصول الفعلية، ( و هي استثمارات غير مالية) مثل العقارات و المقتنيات، يمكن أن توجد أيضاً في الكثير من الحوافظ الاستثمارية. ويتم تقسيم الاستثمارات المالية إلى أربع فئات:
1- الأوراق المالية لسوق المال، وهي أوراق مالية قصيرة الأجل تبلغ فترات استحقاقها عاماً واحداً أو أقل.
2- أوراق الدين، و هي أوراق مالية ذات دخل ثابت تبلغ فترات استحقاقها أكثر من عام.

يهتم برنامج الماجستير التخصصي في الاستثمار و البورصات من بريطانيا بدعم المهارات و الخبرات اللازمة لكل العاملين على النهوض الاقتصادي للدول التي تحتاج لذلك من خلال البورصات و سبل الاستثمار بها ، حيث تلعب البورصات المالية دوراً هاماً في تنشيط الحركة الاقتصادية في الدول على مختلف تصنيفاتها و تعتبر مؤشر هام على القوة الاقتصادية للدول.

 
و من خلال المقرر الذي يتم دراسته في الماجستير التخصصي في الاستثمار و البورصات من بريطانيا تم تعريف البورصة أو سوق الأوراق المالية على أنها هي المكان الذي يتم فيه التداول للأسهم أو الصكوك المالية بإشراف من السلطة العامة و القوانين المنظمة لعملية

بعد انهائي عدة دراسات متخصصة كدورات تدريبية في مجال الاستثمار و البورصات لم اتمكن من العثور على فرصة عمل ملائمة في هذا المجال ضمن أحد شركات الأوراق المالية المعروفة و التي تنتقل بمستقبلي نحو درجة جديدة من النجاح الذي أتمناه ، و كان علي أن أحصل على علم حقيقي حديث في هذا المجال و متخصص بالدرجة الكافية التي تؤهلني للاعتماد على علمي وخبراتي في هذا الحقل سواء كنت سمسار بورصة او مرشد استثماري أو ما إلى ذلك ، ولذلك اهتممت في الفترة الماضية بالمقارنة بين أشهر البرامج الدراسية في الاستثمار و البورصات من حيث المحتوى العلمي و اسلوب الدراسة و منهجية العملية التعليمية و حتى الاعتمادات و الرسوم المطلوبة