تقسيم الاستثمارات المالية

أنماط الاستثمار
إن أكثر البدائل الاستثمارية شيوعاً هي الاستثمارات المالية، على الرغم من أن استثمارات الأصول الفعلية، ( و هي استثمارات غير مالية) مثل العقارات و المقتنيات، يمكن أن توجد أيضاً في الكثير من الحوافظ الاستثمارية. ويتم تقسيم الاستثمارات المالية إلى أربع فئات:
1- الأوراق المالية لسوق المال، وهي أوراق مالية قصيرة الأجل تبلغ فترات استحقاقها عاماً واحداً أو أقل.
2- أوراق الدين، و هي أوراق مالية ذات دخل ثابت تبلغ فترات استحقاقها أكثر من عام.

3- الأوراق المالية للشركات، و هي أوراق مالية طويلة الأجل ليس لها تاريخ استحقاق.
4- الأوراق المالية الاشتقاقية: وهي أوراق مالية تشتق قيمتها من أوراق مالية آخري، و تنطوي على معاملات تتم في تاريخ مستقبلي.
وتشمل الاستثمارات غير المالية العقارات و المقتنيات ( الفنية و التحف و بطاقات البيسبول و الطوابع، و غيرها من الأشياء ذات القيمة، و المعادن النفسية و الموارد المادية، و بجانب المعرفة المتخصصة المطلوبة للاستثمار في هذه الاستثمارات غير المالية. تربط الاستثمارات المالية أوجه شبة كثيرة بالاستثمارات المالية.


الأوراق المالية لسوق المال
الأوراق المالية لسوق المال هي أوراق دين أو أوراق ذات دخل ثابت تبلغ فترات استحقاقها عاماً أو أقل، و عادة ما تكون استثمارات سائلة أمنه يستخدمها المستثمرون لصناديق الطوارئ، و الاستثمارات قصيرة الأجل.
تستخدم هذه الأوراق الملية كمناطق انتظار مؤقتة للأموال، و يمكن استثمار النقود التي لا استخدام لها في الأوراق المالية لسوق المال من أجل الحصول على عائد. وتعد هذه الأوراق المالية استثمارات ذات خطورة أقل من الأسهم و السندات. ومع ذلك، فبالنسبة للفترات الطويلة من الزمن، تكون عوائد الأوراق المالية لسوق المال أقل بكثير من عوائد الأسهم و السندات. وتشمل الأمثلة على الأوراق الإيداعات وعقود إعادة الشراء، و الصناديق المشتركة لسوق المال.


أوراق الدين
تعد أوراق الدين شبيهه بالأوراق التعدية. وتنشأ ورقة الدين في حالة اقتراض الأموال التي يتم بعد ذلك سدادها في وقت ما من المستقبل مضافاً إليها الفائدة على فترات منتظمة. و تتباين فترات استحقاق أوراق الدين بشكل كبير، فأوراق الدين التي تبلغ فترات استحقاقها أكثر من عام يتم تداولها في سوق رأس المال، بينما الأوراق التي تبلغ فترات استحقاقها أقل من عام يتم تداولها في سوق المال.


و تعتبر السندات أوراق دين تصدرها الحكومات و الشركات بفترات استحقاق مختلفة، فالسندات متوسطة الأجل تتراوح فترات استحقاقها ما بين عام واحد و عشرة أعوام، بينما السندات طويلة الأجل تتراوح فترات استحقاقها ما بين عشرة أعوام و خمسين عاماً بعد صدورها. و يشار إلى كلا النوعين من السندات باسم أوراق سوق المال. أما الأوراق المالية طويلة الأجل التي تدر عائداً منتظماً فهي سندات، وأوراق خزانه الولايات المتحدة، و أوراق الدين الخاصة بالوكالات الحكومية و سندات البلدية و سندات الشركات، و تعتبر سندات الكوبونات الحكومية و سندات البلدية و سندات الشركات، و تعتبر سندات الكوبونات الصفرية و السندات القابلة للتحويل أوراق دين مختلطة تتسم بسمات مختلفة، لكنها تعتبر أيضاً أوراق رأس مال. و السبب في اعتبارها أوراقاً مالية مختلطة هو أنها سندات كوبونات صفرية لا تدر مبالغ ثابتة مثل السندات العادية، و يمكن استبدال السندات القابلة للتحويل بأسهم عادية برغبة حامل السند بدلاً من بلوغها الاستحقاق كالسندات العادية.

Rate this item
(0 votes)

أضف تعليق

كود امني
تحديث