ينبغي أن يتسم مستثمرو قوة ارتفاع السعر بسرعة الحركة وذلك يبيع الأسهم عندما تتوقف عمليات الشراء الحديثة. فبقدر ما يهرع المستثمرون نحو الأسهم التي تعتمد على قوة ارتفاع السعر، عليهم التخلي عنها بسرعة أكبر ويتحتم عليهم أن يقوموا يبيع الأسهم عند انخفاضها بدون أدنى تردد، ثم يطرحوا ما يرغبون من تساؤلات فيما بعد. مستثمر قوة السعر لا يرغب في أن يظل متمسكاً بسهم من الأسهم في الوقت الذي قام فيه باقي أقرانه من مستثمري قوة السعر الآخرين يبيع أسهمهم.

تقوم الشاشة في الشكل بفرز الأسهم ذات العوائد المرتفعة والمركز المالي القوي. ولكي تنطبق تلك المعايير على الشركة فإنها في حاجة إلى تحقيق عائد يصل إلى 4،5% أو يزيد، وهو ما يعادل عائد السهم الذي يحققه مؤشر " إس أند بي 500 ". ولكي توضح الشركة تمتعها بمركز مالي جيد عليها تحقيق نسبة جارية مغرية والحصول على تقييم لنسبة الدين طويل الأجل إلى حقوق المساهمين. ويجب أن تكون النسبة الحالية 2،5على الأقل مما يعني أن قيمة الأصول الحالية للشركة تبلغ ضعف قيمة خصومها والتزاماتها الحالية أيضاً.

و عند القيام بعملية الفرز بحثاً عن الأسهم الرابحة الموزعة للأرباح، من الأهمية بمكان تحديد ما إذا كان للشركة ميزانية عمومية قوية أم غير ذلك. فالاقتصاد يمر عبو دوائر الانتعاش والتعثر. والمستثمر الزي يسعى وراء أرباح الأسهم يريد أن يشعر بالرضا نحو حقيقة أنه مهما كانت الظروف الاقتصادية فإن السهم الذي وقع عليه اختياره سوف يظل قادراً على دفع توزيعاته. وعلى ذلك النوع من المستثمرين تفضيل الشركات ذات مستويات الدين المنخفضة والتدفق النقدي المتاح. فإذا ما دعت الضرورة لذلك فمن المفضل أنتكون الشركة قادرة على الاقتراض لدعم صفقاتها و أرباح الأسهم. فالشركة التي تعاني من وطأة معدلات الدين المرتفعة قد تجد صعوبة في الاقتراض من البنوك مما يهدد بالتالي قدرتها على دفع توزيعات الأسهم.

إجراء عملية الفرز بحثاً عن الأسهم التي تعطي توزيعات أرباح عالية

" هل تدرون ما هو الشيء الوحيد الذي يدخل السرور إلى قلبي؟ إنه رؤية أرباح الأسهم ".

-"جون دي. روكفيلر".

 

هناك قطاع من عامة المستثمرين الذين يسعون وراء الحصول على دخل من أصولهم المالية. وفي كثير من تلك الحالات يرغب المتقاعدون وكبار السن في أن تدر أمولهم شكلاً من أشكال الدخل. ومع تقدم الأمريكيين في العمر وبلوغ عدد كبير منهم سن التقاعد فمن المتوقع أن تتزايد تلك الشريحة من الأفراد خلال السنوات القليلة القادمة.

 على الرغم من أن كل شخص منا يرغب في شراء الأسهم عالية الجودة التي تباع عند سعر منخفض، فإن المستثمرين الذين يتبعون هذه الاستراتيجية يقضون وقتاً طويلاً في تحديد ما إذا كانت الشركة تستحق ما يطلقون عليه القيمة العادلة أم لا. و يقوم هؤلاء المستثمرون بحساب القيمة العادلة لأية شركة باستخدام عدد من المقاييس الموضوعية و الذاتية. فعلى سبيل المثال، يفضل هؤلاء المستثمرون الأسهم التي تكون نسبة أسعارها إلى أرباحها منخفضة. يذكر أنه يتم حساب نسبة السعر إلى الربح من خلال قسة سعر السهم على أرباح الشركة السنوية عن السهم الواحد. فإذا كان السعر الحالي للسهم هو 40 ‏دولار، مثلاً، و كانت قيمة الأرباح التي حققتها الشركة على مدار العام السابق عن السهم الو احد هي 2 ‏دولار،

الأسباب الداعية للاستثمار
من بين الأسباب الكثيرة الموجبة للاستثمار بشكل ملح، قد يكون أهم الأسباب هو أننا سنحتاج إلى المزيد من الأموال للإنفاق في مرحلة ما بعد التقاعد بسبب طول متوسطات الأعمار، إن استثمارات اليوم تشكل الأساس للقوة الشرائية المستقبلية، ومن الممكن أن يؤدى ضعف الاستثمار إلى عوائد سلبية، و تقليل القوة الشرائية المستقبلية.
إنك دائما ما تواجه خيارين فيما يتعلق بأموالك: يمكنك إنفاقها أو ادخارها و استثمارها. وطبقاً لمعلومات مكتب التحليل الاقتصادي، فإن المدخرات الشخصية للأمريكان تعد منخفضة مقارنة بمواطني البلدان المتقدمة الأخرى.

1- تحديد الأهداف المالية
الأهداف المالية هي الأغراض المالية التي تود تحقيقها من خلال الاستثمار. إن تحديد أهدافك يعد أول خطوة في خطة الاستثمار، و قد تشمل الأهداف ما يلي:
جمع صندوق الأموال الطوارئ في خلال ستة أشهر
شراء سيارة خلال العامين التاليين

ينبغي وضع خطة الاستثمار بشكل ملائم ظروفك المالية ( الأصول المملوكة لك، و الالتزامات المطلوبة منك)، وهي تعد شيئاً فريداً مختلفاً بالنسبة لكل شخص، و لتحديد أصولك و التزاماتك المالية، تحتاج إلى إنشاء ميزانية عمومية، بحيث تحدد أصولك ( كل شيء ذي قيمة تمتلكه) و التزاماتك ( ما تدين به).


و يطلق على الفرق بين الأصول و الالتزامات اسم صافي الأصول، و بمقارنة الميزانية العمومية التي جمعتها في مراحل زمنية مختلفة، يمكنك تحديد ما إذا كنت قد:

إن الدخل و صافي الأصول تحدد بصفة عامة اتجاه خطة الاستثمار و عادة ما يحدد عمر المرء إلى أي من مراحل دوره الحياة المالية التالية ينتمي:
مرحلة التراكم: خلال السنوات الأولي من حياتك العملية حين يزداد دخلك، سوف تجتمع استثماراتك على شكل خطط للمعاشات و التقاعد بشكل رئيسي، و عادة ما يزداد الدين بسبب أحد الرهونات، أو بسبب قرض سيارة، أو غير ذلك من أشكال الاقتراض، إلا أنك في هذه المرحلة تكون قادراً على تحمل ديون لشراء الأصول، و هي ديون تسددها بمرور الوقت. و غالبا ما يكون الاستثمار هنا على نمو رأس المال.

ركز على “لماذا” في الحياة أو خطة ” التلهف والنقاش والامتنان”
أنا متأكد من أنك لاحظت ما أؤمن به من أهمية أن تكون متفتحًا ومتقبلاً للتغيير وللمعلومات الجديدة. وأتمنى أن تكون قررت أن هذه الأشياء مهمة لك أنت أيضًا وانك ستظل معي حتى نهاية هذه الرحلة.
تجنب المصائد !
من المصائد الخادعة التي يمكن أن نقع فيها جميعًا عندما نصل للتغيير هي الاهتمام الشديد ب “كيف” على حساب “لماذا”.

الصفحة 1 من 2