الحصة السوقية للشركة

‏إن الحصة السوقية للشركة تظهر من خلال القوائم اليومية لحجم الأسهم الأعلى تداولاً. فالشركات ذات الحصة السوقية الضخمة تتمتع بمكانة تنافسية قوية في مجال الصناعة، ولها باع طويل في تحقيق الأرباح حيث إنها تتمتع في مجالها وتكون منتجاتها منخفضة الأسعار نسبياً بسبب ضخامة الإنتاج وغالبية تلك الشركات تقدم منتجات لأفراد الأسرة مثل جنرال إليكتريك، وجونسون أند جونسون, ومايكروسوفت. وجميعها تحصل على قدر هائل من أرباحها عن طريق مبيعاتها في الخارج.

أما الشركات ذات الحصة السوقية الصغيرة, فإنها عادة ما تكون أكثر تقلباً، وبفضل صغر حجمها فإنها تستطيع التوافق مع التغيرات التي يشهدها السوق بصورة أسرع من مثيلاتها من الشركات ذات الحصة السوقية الضخمة ولكن من سلبيات ذلك النوع من الشركات أن هناك صعوبة كبيرة في تسييل أسهمها أو تداولها في ظل وجود هوامش كبيرة في أسعار أسهمها عن الأسهم ذات الحصة السوقية الصغيرة. وبالنسبة للشركات ذات الحصة السوقية الصغيرة فلا يتابعها سوى عدد قليل من المحللين، لذلك فإن المعلومات المتوافرة عنها تكون محدودة للغاية. وعند مقارنتها بالشركات ذات رأس المال الضخم, عندما يمر الاقتصاد الأمريكي بفترة معاناة, فإن الأسهم ذات رأس المال المحدود أو الصغير يصادفها حظ عاثر أكثر من غيرها, لأنه من الصعب على أصحابها الحصول على تمويل قصير الأجل من البنوك. فضلاً عن أنها تكون أقل انفتاحاً على الأسواق العالمية التي ربما تكون أفضل حالاً من الاقتصاد الأمريكي الذي يتعرض للضرر.

ومن المعايير الأخرى التي تمثل الدعامة الرئيسية لأى محرك فرز, هو عائد الأسهم, ويقوم هذا العنصر بقياس عائد الأسهم الذي تدفعه الشركة مقسوماً على سعر السهم. وتدر أسهم المرافق وصناديق الاستثمار العقاري. أرباحاً مرتفعة بينما لا تدفع شركات تكنولوجيا المعلومات، وشركات التكنولوجيا الحيوية سوى عائد ضئيل، وربما لا تدفع أي عوائد على الإطلاق.

وبالنسبة للعديد من المستثمرين الذين يبحثون عن دخل من أسهمهم، فإن الحصول على عائد ثابت ومرتفع له أهميته، وبصفة عامة، فإن الأسهم التي يزيد عائدها عن المتوسط تكون أقل تقلباً عن تلك التي تدر عائداً أقل من المتوسط. ‏ فربح السهم يوفر نوعاً من أنواع التهدئة مما يحد من انخفاض الأسعار.

‏وتشير الأسهم القائمة إلى مقدار الأسهم التي تصدرها شركة من الشركات. ويفضل غالبية المستثمرين الشركات التي تحافظ على أعداد أسهمها القائمة عاماً بعد آخر، أو تلك التي تشتري أسهمها من جديد لتقليل عددها. بينما يبتعد المستثمرون عن الشركات التي تضعف أسهمها عن طريق إصدار المزيد من الأسهم لجمع الأموال، أو لتمويل خطط الاستحواذ.

‏إن الشركات التي قامت مؤخراً بإعادة شراء أسهمها تعطى إشارة على أن تلك الأسهم تصلح ´´للشراء´´ بالنسبة للعديد من المستثمرين، وذلك لاعتقاد المستثمرين أن خطة إعادة شراء الأسهم، إنما تدل على ثقة الإدارة في إمكانيات الشركة. وقد تعد عملية إعادة شراء الأسهم بمثابة إشارة على اعتقاد الإدارة العليا بأن سعر السهم رخيص بالنسبة لقيمة المشروع، وأن عملية شراء الأسهم وسيلة جيدة لنشر المزيد من النقد. وتحتوى عملية إعادة شراء الأسهم على مكون إيجابي آخر يتمثل في أن خفض أعداد الأسهم الموجودة في السوق عن طريق إعادة شرائها يؤدى إلى تعزيز أرباح الشركة عن كل سهم، ويحسن إجراءات تقييمها طالما أن عدداً قليلاً من الأسهم هو الذى يدخل ضمن حساب الأرباح عن كل سهم.

‏إن الحيازة على المكشوف "تعني عدد الأسهم التي قام المستثمرون ببيعها على المكشوف، ولم يتم تغطيتها بعد. ويتم احتساب نسبة الحيازة على المكشوف عن طريق قسمة مقدار الأسهم التي يتم حيازتها على المكشوف على متوسط الحجم اليومي للتداول في البورصة. وعلى النقيض مما قد يعتقده بعض المستثمرين المبتدئين، فإن ارتفاع نسبة الحيازة على المكشوف تعتبر نوعاً من المضاربة. لأنها تشير إلى طلب محتمل على الأسهم من جانب الذين قاموا من قبل بالبيع على المكشوف ولم يقوموا بتغطية مراكز البيع بعد. وبصفة عامة، فإن إغلاق نسبة الحيازة على المكشوف عند 3,0 ‏يعتبر مؤشراً جيداً للارتفاع المتوقع للسهم، أما عندما يصل سعر الإغلاق إلى 2،0‏ فإن ذلك يعتبر إشارة إلى نزول سعر السهم. إن نسبة الحيازة على المكشوف أحد العناصر التي يدرسها المتعاملون في قوة ارتفاع السعر وانخفاضه.

‏ومن المؤشرات الأخرى التي يتم استخدامها بصورة عكسية الطلبيات الصغيرة والتي يمكن من خلالها قياس نسبة الطلبات على الأسهم التي تقل عن 100 ‏سهم، ويشكل الذين يشترون ما يقل عن 100 سهم أفراد المستثمرين، ويشعر المتعاملون في البورصة أن هؤلاء المستثمرين ليس لديهم نفس القدر من المعرفة مثل المؤسسات التي تمارس الاستثمار، ويعتبرون أن زيادة الطلبيات الصغيرة تعني توقع انخفاض سعر السهم. ويعد ارتفاع الطلبيات الصغيرة عن 25 ‏% بمثابة أمر سلبي بالنسبة للأسهم.

 

 

 

Rate this item
(1 Vote)

أضف تعليق

كود امني
تحديث