الأوراق المالية ذات العائد الثابت

 عند إجراء الفرز بحثاً عن الأوراق المالية ذات العائد الثابت يكون أول قرار رئيسي يتحتم على المستثمر اتخاذه هو تحديد نوع السند الذي يستثمر فيه. وهو قرار لا يجب الاستهانة به لأن أنواع السندات المختلفة تعرض المستثمر لأنواع مختلفة من المخاطر وتوفر له عوائد مختلفة، فليست جميع السندات متشابهة. وفيما يتعلق بـ "الأسهم العادية" و" الأسهم المميزة " فإن مالكي الأسهم المميزة يكون لهم الأولوية في الحصول على الأصول المتبقية للشركة إذا ما أشهرت الشركة إفلاسها، كما تدر الأسهم المميزة عائداً أعلى من الأسهم العادية. وبالنسبة للسندات ذات الدخل الثابت، هناك عدة أنواع يمكنك أن تستثمر فيها أموالك. وينبغي على الأفراد أن يكون لديهم فكرة واضحة عن الغرض من وجود السندات داخل حافظتهم المالية قبل البدء في إجراء عملية الفرز بحثاً عن سندات قصيرة الأجل أو سندات طويلة الأجل خاضعة للضريبة أو معفاة منها، وإذا ما كانت السندات ترتقى إلى مستوى الاستثمار أم مصنفة على أنها رديئة.

 

‏ويقدم الشكل (12-2‏) مثالاً على أحد محركات الفرز السندات.

 

‏الشكل ( 12-2) مثال على أحا محركات الفرز السندات.

 

 

المنقحات

نوع السند

أدنى

أقصى

أدنى

أقصى

أدنى

أقصى

أدنى

أقصى

أدنى

أقصى

نعم

لا

 العائد الحالي

 الكوبون

‏العائد حتى تاريخ الاستحقاق النهائي

 التصنيف الائتماني

‏مترسة الفترة المتبقية على تاريخ الاستحقاق

 قابل للاستدعاء

 

ابحث الآن

 

 

متغيرات الفرز بحثاً عن السندات

‏إن محركات فرز السندات يوجد بها عدد أقل من المنقحات عن محركات فرز الأسهم. وتحتوى جميع محركات فرز السندات على منقح نوع السهم كما هو موضح في الشكل وتتمثل الخيارات الرئيسية المتاحة أمام المستثمر في سندات الخزانة أو الشركات أو البلدية. وفي إطار كل فئة منها توجد سلسلة من السندات ذات الدخل الثابت التي يستطيع أن يختار منها المستثمر.

‏سندات ا لخزانة وسندات الوكالة

‏تصدر الحكومة الفيدرالية سندات الخزانة. ويتم بيع تلك الأوراق لسداد الدين المستحق وجمع النقد الضروري لإدارة الحكومة الفيدرالية. وتضمن الحكومة الأمريكية هذه السندات. ولا توفر سندات الخزانة أفضل العوائد ومع ذلك فإنها تخلو من مخاطرة عدم القدرة على سداد مبالغ الدين الأصلب والفوائد. فلا يوجد احتمال بألا تقوم الحكومة بسداد دينها. فحتى إذا واجهمت الحكومة ظروفاً اقتصادية صعبة، فإنها قادرة دائماً على طبع الأوراق النقدية. ويعفى الدخل المستمد من سندات الخزانة من الضرائب المحلية وتلك التي تفرضها الولاية.

‏إن سندات الخزانة تشكل التزامات طويلة الأجل ويمتد أجلها حتى 10سنوات، أما أذون الخزانة فتمثل التزامات قصيرة الأمد، ويصل أمد أذون الخزانة متوسطة الأجل لمدة تتراوح ما بين عام وعشر سنوات. بينما يصل أمد أذون الخزانة قصيرة الأجل لفترة تصل إلى عام أو أقل. وتدر إصدارات الخزانة فائدة مرتين في العام وهي تتسم بقدر عال من السيولة؛ حيث يمكنك بيعها في أي وقت عن طريق سمسار أو عن طريق الخزانة العامة الأمريكية ذاتها.

‏تعد سندات الوكالة أحد الإصدارات الاستشارية التي تنبثق عن سندات الخزانة حيث تصدرها هيئات خاضعة لإشراف الحكومة مثل "المؤسسة الوطنية الاتحادية للاقتراض العقاري" المعروفة باسم "فاني مي"، و "الهيئة الوطنية الاتحادية لقروض المنازل" المعروفة باسم "فريدي ماك"، و "الهيئة الحكومية للرهن العقاري"( جيني مي )، و "هيئة تسويق قروض الطلبة"(سالي مي). وعلى الرغم من أن هذه السندات لا تحظى بالدعم الرسمي من جانب الحكومة الفيدرالية، فإن هناك دعماً ضمنياً لها. فمن الواضح تماماً انه ليس في مصلحة الحكومة أن تمنى هذه الهيئات بالفشل. فسندات الوكالة هذه توفر الدعم لقطاعات من الاقتصاد يصعب عليها العثور على مصادر تمويل غير مكلفة مثل إسكان محدودي الدخل وقروض الطلبة. وتتميز هذه السندات بانخفاض مخاطرها نظراً لما تحظى به من تبعية للحكومة وارتفاع عوائدها عن سندات الخزانة التقليدية. ولكن الأمر السلبي في هذه السندات أن الحد الأدنى المطلوب للاستثمار في الإصدارات الفردية يمكن أن يربو على 25ألف دولار.

‏وكما سبق وذكرنا، فإن الأوراق المالية التي تتوافر لها الحماية من التضخم هي نوع خاص آخر من سندات الخزانة ويرتبط أصل الدين فيه بمعدل التضخم. وتتناسب هذه السندات مع الأفراد الذين يخشون من تأثير الارتفاعات الحادة التي يتسبب فيها التضخم على القدرة الشرائية للسندات. وتتراوح مواعيد استحقاقها ما بين خمس وعشر سنوات وعشرين عاماً لما يعادل القيمة الاسمية للألف دولار ومضاعفاتها. وتحمل هذه الأوراق المالية سعر فائدة محدداً وتدر عائداً نصف سنوي. وتدفع الأوراق المالية المحمية من التضخم كوبوناً صغيراً كل عام، في حين أنه يتم تعديل أصل الدين مرة واحدة كل عام تماشياً مع مؤشر أسعار المستهلك. ويعد هذا التعديل بمثابة دخل آخر تدره هذه السندات؛ حيث يزداد أصل الدين بما يتناسب مع نسبة التضخم ويمكن شراء هذا النوع من الأوراق المالية، إما من الخزانة العامة مباشرة أو كجزء من صندوق مشترك أو من صندوق تتداول أسهمه في البورصة.

‏ومن الأوراق المالية الأخرى المرتبطة بالتضخم " سندات التوفير الأمريكية المحمية من التضخم " أو " السندات من الفئة آي ". ويعتمد عائد هذه السندات على سعر ثابت يستمر طوال ثلاثين عاماً، وسعر آخر يعتمد على معدل التضخم يتم تعديله كل ستة أشهر. ويمكن شراء ذلك النوع من السندات من البنوك وليس عن طريق سماسرة الأوراق المالية بقيمة اسمية تتراوح ما بين 50 دولاراً، و 10 آلاف دولار. وتتمتع " السندات من الفئة آي " بميزة إضافية تتمثل في إعفائها من الضرائب الداخلية وضرائب الولاية إلى جانب عدم خضوعها للضريبة الفيدرالية إلا حين استردادها.

 

 

 

Rate this item
(0 votes)

أضف تعليق

كود امني
تحديث