اتجاه خطة الاستثمار

إن الدخل و صافي الأصول تحدد بصفة عامة اتجاه خطة الاستثمار و عادة ما يحدد عمر المرء إلى أي من مراحل دوره الحياة المالية التالية ينتمي:
مرحلة التراكم: خلال السنوات الأولي من حياتك العملية حين يزداد دخلك، سوف تجتمع استثماراتك على شكل خطط للمعاشات و التقاعد بشكل رئيسي، و عادة ما يزداد الدين بسبب أحد الرهونات، أو بسبب قرض سيارة، أو غير ذلك من أشكال الاقتراض، إلا أنك في هذه المرحلة تكون قادراً على تحمل ديون لشراء الأصول، و هي ديون تسددها بمرور الوقت. و غالبا ما يكون الاستثمار هنا على نمو رأس المال.

مرحلة المحافظة: في هذه المرحلة تنمو أصولك الاستثمارية، و يزيد الدخل بشكل عام على النفقات. و يكون تركيز الاستثمار هنا على كل من نمو الاستثمار، و الحصول على الدخل.


استهلاك الثروة: تبدأ هذه المرحلة بالتقاعد، و يحل فيها الدخل الناتج عن خطط المعاش ( خطط التقاعد) و التأمين الاجتماعي، والاستثمارات محل الدخل. و تكون أولوياتك في هذه المرحلة هي أن تجعل أصولك الاستثمارية تدوم طوال فترة التقاعد، و تكسب ما يكفي من الدخل لتعيش مسترىحاً. ويكون تركيز الاستثمار في هذه المرحلة بشكل رئيسي على الحفاظ على رأس المال، و الحصول على الدخل. ومع ذلك، فمن أجل التحسب لطول متوسط العمر،  يجب أن تخصص بعض الأصول الاستثمارية لنمو الدخل.


و خلاصة القول إن مفتاح جمع الثروة مكون من جزأين: ادخار المال، و استثماره بحكمة، و يصدق هذا بشكل خاص على السنوات الأولي من حياتك، و يرجع ذلك إلى تأثير عملية التراكم، و التي تزيد من قيمة الاستثمارات على المدى الطويل، كما هو موضح. و يغرف التراكم بأنه إضافة الفائدة إلى المبلغ الرئيسي للفترة الحالية و السابقة من أجل حساب الفائدة في الفترة المقلبة.
و غالباً ما تحدد ظروفك الشخصية مستوى الخطورة الذي يمكنك تحمله فيما يتعلق بخبراتك الاستثمارية، و بصفة عامة، يمكن لشباب المستثمرين تحمل الخطورة بشكل أكبر، و مرجع ذلك إلى تمتعهم بفترة طويلة من الاستثمار قبل تقاعدهم، و التي قد تصل إلى عشرين عاماً أو أكثر.


تخصيص الأصول
بعد تحديد الأهداف، تكون الخطوة الثانية في العملية الاستثمارية هي تحديد كيفية تقسيم الأموال بين أنماط الاستثمار المختلفة( الأوراق المالية لسوق المال، و السندات، و الأسهم، و الخيارات، والاستثمارات المحسوبة بأسعار مستقبلية، و العقاراتـ و المقتنيات). بالنسبة للأصول التي يجب أن تكون تحت الطلب، ينبغي استثمارها في الأوراق المالية لسوق المال. أما الأموال ذات الأفق الزمني الأكثر امتداداً فيمكن استثمارها في الأسهم و السندات، و غيرها من الأصول مثل العقارات أو الخياراتـ أو الاستثمارات المحسوبة بأسعار مستقبلية أو المقتنياتـ.

Rate this item
(0 votes)

أضف تعليق

كود امني
تحديث